كاتب الموضوع : fadi kolagasi / أكتوبر - 9 - 2014

يسعى الكثيرون ذكوراَ كانوا أم اناثاً للحصول على ابتسامة بيضاء وبراقة من خلال تبييض أسنانهم وبالطرق المختلفة ولكن هل يلائم تبييض الأسنان جميع الفئات على اختلافهم !!  لمعرفة ذلك لا بد من الأخذ بعين الاعتبار ما لهذا الإجراء الطبي التجميلي من أعراض جانبية وتحذيرات وتكلفة مادية, كما ويجب الانتباه إلى عدم فعالية تبييض الأسنان لجميع الفئات. فعلى سبيل المثال لا يحصل أصحاب الأسنان المائلة إلى اللون البني أو الرمادي على نتائج مرضية من تبييض الأسنان كما أن تبييض الأسنان المحشوة بحشوة داكنة قد يظهر نتائج غير مرغوب .

للحصول على أسنان بيضاء يُوصى وبالدرجة الاولى الحفاظ على صحة الأسنان واللثة من خلال الالتزام بتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون والخيط الطبي بشكل يومي , ويشار إلى أن معظم معاجين الأسنان تحتوي على مواد كاشطة تعمل على إزالة طبقة البلاك الصلبة التي تضفي على الأسنان طبقة صفراء أو رمادية .

لا يمكننا إنكار ما لتبييض الأسنان في العيادة من فوائد تجميلية كمنح الشخص ابتسامة براقة وإزالة الصبغة التي يسببها شرب القهوة والمشروبات الغازية وغيرهما عن المواد كما يُسهم في تبييض حواف الأسنان التي يتغير لونها نتيجة للاصابة بما يُعرف باصطكاك الأسنان من خلال وضع جل (هلام) مبيض على أسطح الأسنان ولكن قد تم حظر استخدامه لما يحتويه من مستويات عالية من مبيض بيروكسيد الهيدروجين.

بالرغم من عدم شكوى العديد من الخاضعين لتبييض الأسنان وعلى اختلاف تقنياته الا أنه قد يتسبب بأعراض جانبية مزعجة كالحساسية السنية وتلف جذور الأسنان وتأكل مينا الاسنان وتكسرها لاحقا . وعادة ما يُوصي طبيب الأسنان بمعجون خاص لحساسية الأسنان في حال ظهور أعراضها .    بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيار أي من وسائل تبييض الأسنان :

– تحتوي جميع المبيضات، باستثناء معاجين الأسنان على مادة البيروكسيد أو مادة اخرى تتحول إلى البيروكسيد كمادة فعالة. و

– تعد حساسية الأسنان أكثر الأعراض الجانبية شيوعا للبيروكسيد اذ يتسبب وضعها بشكل مباشر على تآكل مينا الأسنان وتتراوح شدة الحساسية بين الطفيفة إلى الشديدة وقد تظهر علامات التحسس من شرب السوائل أو تناول الأطعمه بدرجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة وقد تظهر باللمس في الحالات الشديدة

– تستمر حساسية الأسنان لغاية أسبوعين او شهر من تاريخ اجراء التبييض .

– يُحظر أصحاب الأسنان واللثة الحساسة ومصابو انحسار اللثة من تبييض أسنانهم وخاصة التبييض الذي يتم في عيادات الأسنان لاستخدام مادة البيروكسيد بتراكيز عالية .

تجدر الاشارة الى أن مفعول مبيضات الأسنان غير دائم ولذلك يلجأ العديد من الاشخاص لتبييضها بين الحين والآخر للحفاظ على ابتسامة بيضاء دائمة ولكن تتسبب كثرة التبييض بشفافية الأسنان لدرجة تجعل من رؤية الاصبع من خلال السن أمام المرآة سهلاً وتصبح هشة سهلة الكسر واحيانا تتموت اعصاب الاسنان وتتكسر الاسنان .

 

تتعدد الفئات التي يحظر عليها تبييض الأسنان كالحوامل والمرضعات والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما حيث يستمر نمو أعصاب الأسنان وبتعريضها للتبييض تزداد فرصة الاصابة بحساسية الأسنان وتهيجها .

وفي النهاية لا انصح ابداا ابدااا بتبييض الاسنان لكثرة مضارة على الاسنان بل انصح بالتنظيف العادي فقط           www.dr-fadi.com

  549 مشاهدة
0

أضف تعليق

الإسم (مطلوب) البريد الإلكتروني (مطلوب)الموقع (اختياري) 





جميع الحقوق محفوظة لدى موقع الدكتور محمد فادى
تنفيذ شركة تصميم مواقع الانترنت توب لاين